افتتحت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي مركز الأحباب لخدمات الأسرة والطفولة المبكرة، التابع لجمعية الوحدة الاجتماعية لتنمية المجتمع المحلي بمدينة السادس من أكتوبر في محافظة الجيزة بالشراكة مع اليونيسف، وحضور ممثل منظمة اليونيسف في مصر جيرمي هوبكنز، وقيادات العمل بالوزارة.

ويهدف المركز إلى تهيئة الأطفال ما قبل المدرسة بدنيًا ونفسيًا وثقافيا تهيئة سليمة للمرحلة التعليمية الأولي بما يتفق مع أهداف المجتمع وقيمه من خلال برنامج شامل ومتكامل، ونشر الوعى بين مقدمى الرعاية وأسر الأطفال لتنشئة الأطفال تنشئة سليمة تربويًا ونفسيًا وصحيًا، وكذلك تطوير أداء العاملين بالحضانات والكيانات الخاصة بالطفولة المبكرة لتحسين جودة الخدمات المقدمة للأطفال وأسرهم.

خدمات منظومة الطفولة المبكرة

كما يقديم المركز خدمات متخصصة للأطفال المستفيدين من خدمات منظومة الطفولة المبكرة وأسرهم في المجالات النفسية والاجتماعية والقانونية والاقتصادية والتعليمية، والتعاون مع الجهات الأخرى المعنية بتنمية الطفولة المبكرة.

وتفقدت الوزيرة المركز الذي يضم حضانة نموذجية تتكون من 5 قاعات أنشطة للأطفال وحديقة تحتوي على ألعاب خارجية، كما يضم المركز العديد من الأنشطة التوعوية لأولياء الأمور في مجالات مختلفة صحية وتربوية ونفسية مستخدمة وسائل التواصل المباشر وغير المباشر، كما تفقدت المطبخ التعليمي حيث يتم الاستعانة بمتخصصين من وزارة الصحة والسكان لإعداد مطبخ تعليمي لأولياء الأمور، بهدف تقديم وجبات صحيحة واقتصادية للأسرة بشكل عام والأطفال بشكل خاص.

استشارات نفسية للأطفال وأسرهم

ويقدم المركز استشارات نفسية للأطفال وأسرهم، وبرامج تدريبية للعاملين بالحضانات في النطاق الجغرافي للمركز لتحسين جودة الخدمات المقدمة، بما يشمل 69 حضانة ، كما يقدم خدماته المتعددة لضيوف مصر من الجنسيات الأخرى.

وحرصت وزيرة التضامن الاجتماعي على لقاء المتطوعين وأولياء أمور الأطفال بالمركز الذين عبروا عن سعادتهم بما يقدم من خدمات داخل المركز، حيث ينمي قدرات الأطفال على كافة المستويات سواء الفنية أو الرياضية والترفيهية، بالإضافة إلى الأنشطة التوعوية والتعليمية وهو ما يعود بالفائدة على الأطفال، كما إنه يتم تقييم الطفل كل ثلاثة أشهر من أجل الوقوف على مستواه ومتابعته والعمل على تحسين مهاراته.

كما عبر المتطوعون عن سعادتهم بالمشاركة في العمل التطوعي بالمركز، مؤكدين  أنه عاد عليهم بالفائدة وحققوا استفادة معرفية من العاملين بالمركز، فضلا عن أن العمل التطوعي بالمركز ساهم في كسر حاجز الخوف لديهم مما ساهم في زيادة مشاركتهم في الأعمال المجتمعية.

وأبدت القباج ترحيبها بأولياء الأمور والمتطوعين سواء من داخل مصر أو من ضيوفها من الجنسيات الأخرى، مشيرة إلى أن الوزارة تسعي لتعميم نموذج المركز على بقية مراكز خدمات الأسرة والطفولة المبكرة”.

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أنه تم تطوير المركز ضمن مشروع تطوير الحضانات بالبرنامج القومي للطفولة المبكرة، إذ تم تجهيز الحضانة بالوسائل التربوية والأجهزة الإلكترونية، بالإضافة إلى إعداد خطة تنفيذية ومتابعتها ميدانيا لتقديم الخدمات ذات جودة للفئات المستهدفة المختلفة للمركز (الأطفال– أولياء الأمور- مقدمي رعاية)، واعتماد حضانة المركز للجودة وفقا لمعايير الجودة لوزارة التضامن الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *