انطلقت فعاليات الموسم الثاني من المبادرة الرئاسية “مودة” بالمعهد العالي للإعلام وفنون الاتصال بمدينة الثقافة والعلوم بمدينة السادس من أكتوبر. 

وبحسب المركز الإعلامي بمدينة الثقافة والعلوم، فإن المبادرة التي تحظى برعاية السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي، ويتم تنفيذها بإشراف وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي والتضامن الاجتماعي.

يتم خلالها تنفيذ العديد من الفعاليات التي تستهدف تأهيل المقبلين على الزواج نفسيا واجتماعيا، والتوعية بآليات تكوين الأسرة، إضافة إلى حل أي خلافات زوجية محتملة، وكذلك دعم مكاتب فض المنازعات الأسرية، للحد من حالات الطلاق، بالإضافة إلى مراجعة التشريعات التي تدعم الأسرة وتحمي حقوق الزوجين والأطفال.

وأشار المركز الإعلامي إلى أن تنفيذ الموسم الثاني من المبادرة الرئاسية بالمعهد، يأتي بعد النجاح الكبير الذي حققته المبادرة في موسمها الأول، والذي ظهرت ملامحه في تغير طريقة تفكير الطلاب للأفضل فيما يتعلق بالحياة الزوجية، وامتلاكهم مفاتيح الحل السليمة لأي مشكلات زوجية قد يواجهونها بعد الزواج مستقبلا، مضيفا أن المبادرة ستستمر على مدار العام الدراسي الحالي لتعميم الفائدة بين أكبر عدد من الطلاب. 

وجدير بالذكر أن ورش المبادرة بالمعهد يحاضر خلالها د. راضي عطوة، المدرس بالمعهد العالي للإعلام وفنون الاتصال، المدرب المعتمد لدى المبادرة الرئاسية “مودة”، والذي سبق أن حصل على العديد من الدورات التدريبية المتعلقة بالمبادرة بمعهد إعداد القادة، للتمكن من نقل الخبرات والمهارات الخاصة بالمبادرة لطلاب الجامعات والمعاهد العليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *