banner

شارك عدد كبير من معلمى مدينة 6 أكتوبر، فى المؤتمر الذى نظمته اليوم النقابة العامة للمهن التعليمية، برئاسة خلف الزناتى نقيب المعلمين لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسى فى الانتخابات الرئاسية المقبلة، ودعم القيادة السياسية فى كل قراراتها لرفض العدوان الإسرائيلى على الفلسطينيين، والوقوف ضد التهجير القسرى لأهالى غزة.

وأوضح نقيب المعلمين، أن حشود المعلمين اليوم، هى ترجمة حقيقية لقوة المعلمين واستجابتهم لنداء الوطن والحفاظ على مكتسباته، وأراهن على وطنيتكم والتزامكم وخروجكم المشرف لصناديق الاقتراع من أجل مصر وانتخاب الرئيس السيسى لفترة رئاسية جديدة.

وقال خلف الزناتى، أنه طالما دَرَسَنا لأولادنا حب الوطن، وطالما علمناهُم قول الحق، وما أكثر دروسنا عن الإيجابية، وها هو ميدان التطبيق العملى، لمعانى الانتماء للوطن، والحرص على تماسكه ومصالحه العليا.

وأوضح نقيب المعلمين فى كلمته أمام مؤتمر دعم مصر والرئيس السيسى لفترة رئاسية جديدة، أن الرئيس عبدالفتاح السيسى، قاد سفينة الوطن فى وقت تموج فيه المنطقة بصراعات كثيرة، واستطاع العبور بنا إلى بر الأمان، وأعاد الوطن إلى أهله، وبدأ رحلة بناء الجمهورية الجديدة، قائلا : انظروا إلى وطنكم اليوم، إلى عدد الجامعات المصرية الأهلية، وإلى التوسع الكبير فى إنشاء المدارس وأعداد الفصول، إلى النهضة الكبيرة فى الطرق والمواصلات والإسكان والصناعة، وإلى التطور الهائل فى السكك الحديدية وإدخال القطارات الكهربائية والتوسع فى خطوط مترو الانفاق، بجانب المشروعات الزراعية وتوسيع الرقعة بما يتجاوز مليونين ونصف المليون فدان، والاكتشافات المتلاحقة لآبار الغاز وما أعقب ذلك من توفير الطاقة واستثمارها.

وأضاف أن المبادرات الصحية التى أطلقها الرئيس السيسى، وعلى رأسها مبادرة 100 مليون صحة وصل خيرها إلى كل أبناء الوطن ويسبق كل ذلك، التسليح القوى للجيش المصرى الذى أصبح الأول عربياً وأفريقياً، ولا زال هناك الكثير والكثير سيقدم لهذا الوطن، وسيبقى الأمن القومى المصرى هو أعظم إنجاز قدمه الرئيس السيسى للشعب المصرى.

وأكد خلف الزناتى نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، أن الرئيس عبدالفتاح السيسى هو رجل المرحلة الحالية، وهو القادر على قيادة الوطن، ووجوده على رأس الدولة، ضرورة ملحة لاستكمال بناء الجمهورية الجديدة التى انطلقت فى عهده، موضحا أن الرئيس يمتلك كل مقومات القائد السياسى المحنك، وأنه رغم المؤامرات الخارجية والداخلية التى تواجه الوطن إلا أن نظام 30 يونيو بقيادة السيسى تمكن من التصدى لقوى الشر والإرهاب وتحملت مصر أعباء ضخمة فى مواجهة الجماعات الإرهابية والمتطرفين، والتصدى لها بكل حزم وقوة، وتمكنت الدولة المصرية من دحر الإرهاب والقضاء عليه.

وأضاف ” الزناتي” أن الرؤية المصرية تجاه القضية الفلسطينية قائمة على الدعم المتواصل لأشقائنا الفلسطينيين، على مختلف المستويات؛ السياسية، والدبلوماسية، والمجتمعية، بالاضافة للوقوف ضد محاولات التهجير القسرى للفلسطينيين من قطاع غزة، يعكس فهما دقيقا وواضحا، وكانت رؤية القيادة السياسية سباقة منذ سنوات لتقوية الجيش المصرى.

وأشار نقيب المعلمين، إلى أن تأكيد الرئيس السيسى، بعدم غلق معبر رفح من الجانب المصرى فى أى وقت، يدحض الشائعات التى حاولت النيل من الدور المصرى المهم، لصالح الفلسطينيين ومساندتهم فى هذا الوقت الصعب بالمساعدات الضرورية، وإشارة الرئيس إلى أن مصر قدمت 80% من حجم المساعدات الدولية للفلسطينيين، يؤكد عظم الدور المصرى الكبير فى التخفيف عن معاناة أهالى غزة.

7ee0046e-c601-464b-a80e-165c5b58d266

جانب من مشاركة معلمين اكتوبرجانب من مشاركة معلمين اكتوبر

مسيرة للعاملين والمدرسين بمديرية تعليم أكتوبرمسيرة للعاملين والمدرسين بمديرية تعليم أكتوبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

banner