كشفت تحقيقات النيابة العامة بأكتوبر عن مفاجأة في قضية اختطاف طبيب علاج طبيعي من فيلته وسحب مبالغ طائلة من الفيزا الخاصة به، حيث تبين أن الطبيب المختطف ابن وزير صحة سابق ، وأن العقل المدبر للجريمة كان يتردد عليه الطبيب لعمل جلسات مساج له.

واستجوبت النيابة المتهمين حول الاتهامات المنسوبة إليهم واعترف المتهمين الثمانية باختطاف الطبيب من فيلته بعد التحايل عليه لإجرائه جلسة مساج وعلاج طبيعي لمريض ثم اصطحبوه الى ماكينات صراف آلي مختلفة لإجباره على سحب مبالغ مالية ثم احتجزوه في منزل بالغربية. 

اختطاف طبيب 

كشفت أجهزة الأمن ملابسات واقعة تغيب أحد الأشخاص بالجيزة، وضبطت مرتكبي الواقعة في إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لكشف ملابسات ما تبلغ بتاريخ 17 الجاري لقسم شرطة أول أكتوبر بمديرية أمن الجيزة من أحد الأطباء بغياب نجله “طبيب” عن مسكنه، وورود رسائل له من بنوك مختلفة بسحب مبالغ مالية من الفيزا الخاصة بنجله.

وأكدت تحريات الأجهزة الأمنية قيام 8 أشخاص “4 منهم لديهم معلومات جنائية” باختطاف المجني عليه من الفيلا محل سكنه بدائرة قسم شرطة أول أكتوبر وإجباره على القيام بعمليات سحب مبالغ مالية من ماكينات صرف آلي مختلفة، والتخلص من سيارته بأحد الشوارع بدائرة قسم شرطة العجوزة، واحتجازه عقب ذلك بإحدى الشقق السكنية المملوكة لأحد المتهمين بمحافظة الغربية.

تحرير المختطف

وتم ضبط المتهمين وتحرير المجني عليه، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة بتحريض من أحدهم لرغبته في الحصول على مبالغ مالية كبيرة من المجني عليه والذي تعرف عليه عن طريق أحد مواقع التواصل الاجتماعي وكان يتردد عليه بمسكنه لعمل جلسات مساج له، كما تم ضبط السيارة التي استخدمها المتهمين في الحادث وتبين أنها “مستأجرة”، تم اتخاذ الإجراءات القانونية، وتولت النيابة التحقيق التي أصدرت قرارها المتقدم.

للمزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *